الانتباه – كريستيان بوبان – ترجمة: ليليان الورعة

الإهمال أصل هذا العالم السيء الذي نحن فيه، سوءٌ في الانتباه ونقصه ليس إلا.
لذلك من الممكن أن يكون الشعر أمراً حيوياً، فالشعر حجرٌ لشحذ الانتباه، هو نوعٌ من الحجر الملحي تفرك به الأعين والأجفان لنرى بعدها النهار ثانيةً ولنرى أيضاً ما يجري، إضافةً لرؤية النهار والليالي والموت المواجه لنا المختبى وراء الشمس، لنرى كل ذلك بشكلٍ جيدٍ دون قلقٍ أو خوفٍ.

هكذا أعتقد أن أصل الألم الكبير الحالي؛ هو سوء الانتباه المخيف الكافي لخلق جميع أصناف الفوضى السيئة والآلام المرعبة.

حقاً هذا هو الانتباه!

لا جدوى من الشكوى، الجميع سيقولون لك: هذا لا يحتمل، نعم الجميع! لأنهم جميعاً شركاء فيه. فقط دقّق بخصوصيّاتهم! انتبه لما هو ممزوجٌ بنا في هذه الحياة السخيفة. انتبه إلى أولئك الذين هم هنا، وليس إلى الذين على بعد عشرات الآلاف من الكيلومترات، الذين نتظاهر بالحديث معهم عبر شاشةٍ دون أي قيمةٍ لذلك.

لنفترض ببساطة أن الناس الذين حولنا لا يتعبون ومع ذلك من الممكن مساعدتهم ودعمهم… إذاً… يجب الانتباه إلى أضعف ما في الحياة لأنه الأكثر واقعيةً ولأنه الجدير بالحياة وهو الذي سيحيا إلى الأبد.

إن جميع هذه الأشياء كالعناية والاهتمام والانتباه وغيرها… مجرّدُ لغاتٍ فقيرةٍ إلا أنها -إن شئتم- كالجيوش في طريقكم، لما لها من مقاومةٍ جمّةٍ، وهذا بالنسبة لي التحفة التي ندعوها الشعر….

الشعر ليس شيئاً مهملاً، كما أنه ليس شرشف دانتيلٍ على طاولةٍ مهجورةٍ أو صنفاً أدبياً قديماً…. 
إنه الاستحواذ الأدق إمكانيةً في هذه الحياة الممنوحة لنا، كما أنه الاهتمام نظرياً بهذه الحياة. هكذا هو الشعر.
فهو ليس الشيء ذاته الموجود مباشرةً في الكتب، وبكافة الأحوال ليس شيئاً من الأدب، إنه ببساطة السعي لامتلاك قلبٍ متقدٍ.. قلبٍ صاحٍ…!

بولين بالمر

1 thought on “الانتباه – كريستيان بوبان – ترجمة: ليليان الورعة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: