تأويل الأشواك – ميادة الأشقر


ميادة الأشقر

يا مَن تُحاكي الريحَ
ارتجالاً
ضجيجُ عطرِكَ
يُعيدُ دوزنةَ الغياب
صهيلُ أبجديتِكَ
يمتصُّ حزني وخوفي
يا مَنْ تُحاكي الريحَ
ارتجالاً
لي في بلادِك
رغيفُ قداسةٍ
تَعجِنُه أيادي المُتعَبين
لي في بلادِك
بخورُ قصيد
أحيا باحتراقِه
لي في بلادِك
ما يُبَشِّرُني بقيامةِ الياسمين
ومجازاً
نكونُ أنبياءَ البياض
كي لا نَدَعَ
للأشواكِ.. تأويلاً

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: