ثلاث قصائد – بشار عبدالله حسين

بشار عبدالله حسين
بشار عبدالله حسين

ثلاث قصائد – بشار عبدالله حسين

عنّا السما أحلى
عنّا الأرضْ أحلى

عنّا وقع مِشْط الشتي
وصار القمح أعلى

عنّا منضحك للحزن
ومنسبَقوا بْـ أهلا

يَ عيون! 
من حالا استحت
شي راوَدا كِحلا

وسَرحِت،
كأنّو في حلم دَقّ،
وسرح قبلا

عنّا مراجيح الصدى
غَنِّت على مَهلا:

فخَّارة الكون انجبل
قبل الوقت وَحلا.

****

لو تعرفي الضوّ لْ بِوجهِك كيف
شَعَّل قناديل الحسَد فينا

ولد لْ غِفي عَ الجوع شافو رغيف
ووَلَد اللّي سافر فكَّرو مينا

وولد لْ عشِق جاب الورد تقطيف 
وشكّو بْقصيدِه تا حَرَق دينا

وولاد قالت: جاي بنت الرّيف
تاخد لعَب، وسلال تعطينا

إلّا ولد، من كِتر مانو نضيف
بعدو لهلّق تايه بْـ سينا.

فان كوخ

****
بَعدِك صَبيِّه بعمر زهر البال
وبعدا ضحكتِك؛ يا عفو ألله!

شي ألف نبع، وألف صبح، وخال
سمًّى عَ توت شفافِك، وصلّى

وبعدي ولد مَ يشيل شوك الحال
كلْ ما مسَح دمعة بنت قلّا:

كوني الورد يا ورد، والرّسمال؛
العطر اللي ضايع بالدّني كِلّا.

****
من ديوان (بعد الشتي بمفرق)

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: