دحرجة – رنا سفكوني

Your ads will be inserted here by

Easy Plugin for AdSense.

Please go to the plugin admin page to
Paste your ad code OR
Suppress this ad slot.

رنا سفكوني
رنا سفكوني

الرجل الذي أحبّني في سالف العمر، أسموه -الوقت- صفته الدّقة.

كان بساقين طويلتين، يتقن انتظاري دون حراك.

رجل لا يقربه ملل أو يناكفه ضجر أو يجاذبه شرود.

ولا تربكه ريح، أو يجففه قيظ أو ينخره برد.

يعبره الغرباء فيضبطون مواقيتهم بحسب سقوط ضوء الشمس على قامته.

وكيفما استدار ظله استدارت مواعيدهم..

الرجل الذي أحبني في سالف العمر.. أدركه الكبر فانحنى.

حتى صار الوقت يميل إلى الدّقة.

الرجل الذي أحبني قتل رغبة الذهاب في رأسه

Your ads will be inserted here by

Easy Plugin for AdSense.

Please go to the plugin admin page to
Paste your ad code OR
Suppress this ad slot.

ثم أتيت..

أتيت لأصير المرأة التي أحبها..

وتزينت لأجله بقبعة مثقوبة وشرائط ملونة يحركها زفيره كلما تسلل الشوق إليه.

ثم سقطنا..

سقطنا بعد أن دفعتنا الريح،

سقطنا دون مقاومة تذكر..

سقطنا لنستلقي قبالة بعض على أرض يعبرها الغرباء فلا ينتبهون.

سقطنا لنقتل المسافة التي باعدت بيننا..

سقطنا على أمل أن يتدحرج رأسينا لنلتقي في المنتصف تماماً

ونبتلع المسافة بقبلةٍ من شفاه مجوفة برؤوس القش.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: