درب الغياب – سالي كوسا

مسمَرتْ إيديِّي سهَر عَ الباب

تا يفتحو لولا العتم جابَك

وحتى عيوني بيعملو حسابَك

بيمشو تَ يبكو عَا درب الغياب

وبي بَوّسو بدمعاتن غيابَك

وبجياب قلبي خزّقت الْكتابْ

اللي مخبّرو كمشةْ ضِحِك عنِّي

سمعتَك عم بتطلع صدى منِّي

غبّيتْ كاس لْ عَا شفافو دابْ

صوتَك تَ صار الكاس بيغنِّي

يَ بعيد يا أغلى عمرْ لا تميل

تبقى ارتكي عَا غفوةْ حْرامِي

زتّ القهر حيطان قدامِي

عا قد مَ غيابَك عَ عمري تقيل

عم يرجفو ع الدّرب إيّامِي

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: