غيبوبة – جمال الورعة

غيبوبة – جمال الورعة

جمال الورعة

طائر يهبط قسرياً بشكلٍ مغزلي
إنه يلبي دعوة رصاصةٍ لحفل زفاف
دائرةٌ مملوءةٌ بكل شي إلا بنقطة ارتكاز
حقلٌ بنيُّ اللون ذو تجاعيد خضراء قد تكون ناتجةً عن ضعف نظر.

ألف نعمٍ وألف مخطئٍ وحوالي ثلاثمائة وخمس وستين كلا لن أكرر ذلك…

تباً لك يا ديك جارنا الثرثار
أريد أن أحظى بقليلٍ من النوم قبل الكثير من الموت
ولا أريد أن أنام كي لا ينتهي العرض
لوحةٌ لدالي تتدلى أمامي، إنها تشبهني كثيراً، سرياليةٌ كفتاةٍ لا تعرف من أين تبدأ،
تأخذ زاويةً منبسطةً في قلبي كبيتي الذي أشتاق.
النوم… الموت… السرير… غداً…

الفنان مجد علي

– حبذا لو تحقق لي أمنيةً يا سيدي قبل تنفيذ حكمك.
– ماذا تريد أيها الكافر؟
– لو سمحت أطفئ النور ولا تخبر أمي.
– ولكنها ستعرف!
– قل لها إنني أصبحت دورياً
ولا تكثر من الكلام
– حسنا لك ذلك
– هل من مزيد؟
– أجل! قل لأختي الصغيرة ألا تتوقف عن غناء الصمت كي أحيا في ثنايا حلمها.
– يالك من وغد هل تريد أن تصبح خالداً؟
– كلا يا سيدي، ورب الدرب لا أريد، فهناك الكثير ممن يستحقون أن ينهشهم الخلود أكثر مني.
إنني فقط ما زلت أطمح في السفر ليس إلا.
– حسناً اصعد ولتركب في حافلة اللاعودة.

(الله أكبر … الله أكبر … الله اكبر).

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: