كُرسيّك الخالي – عبير سليمان

كُرسيّك الخالي – عبير سليمان

عبير سليمان

أنتَ غائبٌ
ونادلُ المقهى يصبُّ شايَكَ في الفنجان،
وصوتكَ
حاضرٌ في التّشكيل والتّجريد وسرياليّة المكان؛
صوتكُ اللّوحاتُ المعلّقةُ على الجدران!

كل الزبائن يرتدون قميصكَ الكشمير،
كلّهم 
يدخّنون سجائرك..
أصابعكَ شموعٌ عطريّةٌ
على الطّاولاتِ،
ابتسامتك
زهر التوليب في المزهريات،
وعيناكَ
ترسمان نافذةَ الحلم المجاور
وتمحوان الزمان!

أنت غائبٌ
لكنّكَ الموسيقا تنثال من أوتار الكمان،
من نوطة العازف في الرّكن؛
من المطر ينقر زجاج البوابة..

وأنا مازلتُ هنا من دونك؛
أمسح للشِعر عينيه الدامعتين،
وأصير يديه عندما
يعانق طيفِكَ الذي يملأ 
كرسيّك الخالي..

اسماعيل نصرة

1 thought on “كُرسيّك الخالي – عبير سليمان

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: