مرايا العابرين – علي وهبي دهيني (لبنان)

علي وهبي دهيني

قلبي اشتعالُ الليل شهقةُ مُدْنَفٍ
وعلى بقايا الحُلمِ نامَتْ أضلُعي

وأناملي حُبلى بألفِ قصيدةٍ 
دقَّت على بابي بكفِّ الأصمعي

وأشاطرُ الحلاّج سجدةَ عشقِهِ 
متصوِّفاً والحبرُ ملَّ توجُّعي

وأخاتلُ النوّاس كأسَ هزيمتي
والعاشقاتُ هرمنَ قبلَ تمتُّعي

وطغى على حدسي الهوى وتسابقَتْ
فيَّ الظُّنونُ فهلْ أراكِ بمخدعي

وعجبْتُ حين تناثرتْ تلكَ الرؤى
عزفاً على وترِ النُّعاسِ بمسمعي

يا أنتِ كيفَ تنامُ هدأةُ خافقي
وصباكِ يرحلُ في سكون تضوعي

نزفَتْ مرايا العابرينَ بوحدتي
صمتاً يُسافرُ في اشتهاءِ الأدمُعِ

وجمعتُ أسرارَ السماءِ كنجمةٍ
تركتْ لهاثَ الغيمِ كي تبقى معي

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: