أمي وغزوة الجفـاف – فدوى صالح

أمي……….. وذاكـرةٍ تغفـو بجـِذع سـنديانـة دغدغـَت الأنـامـِلْ لتجتمع الفصول وبلوحةٍ واحـدة… على وجهِ أمي… ترتسـِمْ يرقص الرضيع مـُرفرفـاً قـَلبه كمـا نشوةُ الصلاة فيقتـَربَ الله….. ويبتسمْ. أمي… وموسمِ الحريات وحصادٌ تجاوز كل التسميات أمي… كما كل الأمهات عـُمـْرٌ هـاربٌ إلـى الذاكـرةِ البعيدة تعبـَق رائحـة الصبـا صـلاةٌ وأمنيـاتْ علـى صـوتِ مـآذنِ القـَمح حيث يـَتـُمّ إعـْلان الرجـولـة وسـبـاق Read more about أمي وغزوة الجفـاف – فدوى صالح[…]

قلت للقلب – هديل ادريس

قلتُ للقلب خفّف النّبضاتِلا يصحّ الهوى مع الخفقاتِ إذ يطيرُ الكلامُ والمرءُ ينسىما نوى قولَهُ من الكلماتِ قد نسيتُ الكلامَ مذ قال اسميبل نسيتُ الماضي وما هو آتِ وكما شمسنا تجبّ لياليهكذا ينطوي الأسى من حياتي وغدا القلبُ نبضُهُ لا يباليتفضحُ الصبّ سرعةُ الضرباتِ عدد المشاهدات : 209

نصان لكلوديت فيدال (كيبيك) – ترجمة سنا ربيع

* تحقيق الذات تتطلب قراءة هذا النص روحاً وقلباً مفتوحين. منطقك الخاص مدعو للبقاء بعيداً، إنه وقت إقرار الكون بأن ما يعرفه موجود بالفعل في أعماقه. أتدركون أن ما أنتم عليه لا علاقة له بمواهبكم أو حدودكم أو صحتكم الجسدية والنفسية؟ أتدركون بأنكم تعيشون حياتكم وفقًاً للمعتقدات المتعلقة بالحياة والتي غُرِست فيكم أنتم والآخرون؟ وأن Read more about نصان لكلوديت فيدال (كيبيك) – ترجمة سنا ربيع[…]

تأويل الأشواك – ميادة الأشقر

يا مَن تُحاكي الريحَارتجالاًضجيجُ عطرِكَيُعيدُ دوزنةَ الغيابصهيلُ أبجديتِكَيمتصُّ حزني وخوفييا مَنْ تُحاكي الريحَارتجالاًلي في بلادِكرغيفُ قداسةٍتَعجِنُه أيادي المُتعَبينلي في بلادِكبخورُ قصيدأحيا باحتراقِهلي في بلادِكما يُبَشِّرُني بقيامةِ الياسمينومجازاًنكونُ أنبياءَ البياضكي لا نَدَعَللأشواكِ.. تأويلاً عدد المشاهدات : 176

شعراء – محمد عثمان عبد الواحد – السودان

يبذلونَ بِلاداً في الشَّفَقَةِ كلّما قشَّروا يوماً عن أوجاعهم، باغَتتهم الأيائل راكضةً في المجاهيل.. باغتهم الدم المُراق على النظراتِ. هُمَ حُصاة الأعداد المجهولة يبذرونَ الخطوة في الطُرقِ مُلتاعةً ليّنةً في طَرْقها الخفيف لهم ملامحُ الغيب السّكران كلّما باحوا بأسرارهم للمياهِ تَلاشوا وتَلاشتْ صور لا تَصِف سوى العدم حُراس المجراتِ التي لا تُرى يَربطونَ الأزل على Read more about شعراء – محمد عثمان عبد الواحد – السودان[…]

كلمات تسبر أعماق الإنسانية في تجربة الشاعر أوس أحمد أسعد – نجوى عبد العزيز محمود

تطرق الشاعر أوس أحمد أسعد في كتاباته الشعرية لمواضيع متنوعة تسبر أعماق الإنسانية والمكنونات الدفينة عبر خيالات ورؤى واسعة تداعي ذكرياته بهدف الجنوح إلى كسر المغاليق والمزاليج المعيقة لعمليّة التّقدّم والتّوغّل أكثر في قراءة كتاب الوجود الكثيف عبر تعميق القراءات في مجال علم النفس بالتّحديد لاكتشاف الذات والوجود بنفس الوقت، ومن ثم تنويع القراءات والروافد Read more about كلمات تسبر أعماق الإنسانية في تجربة الشاعر أوس أحمد أسعد – نجوى عبد العزيز محمود[…]

الحقيقة – عمرو الشعشوع

يجب أن تترك عادة الشتمِ المستمر. يجب أن تأكل كل يوم. يجب أن تُغلق مواقع الزيف الاجتماعي. يجب أن تتجاهل نظرات الإدانة. يجب أن تفرغ مثانتك دوماً. قائمة من الـ “يجب” أُعلقها على عنقي، لكن مع وقف التنفيذ. أسير الآن باتجاه هاتفي المحمول، تحكّني هذه القائمة اللعينة، أتجاهل ذلك ثم أواصل المسير. أبدأ بمواقع الرياء Read more about الحقيقة – عمرو الشعشوع[…]

سَلِ الغَيمَاتِ عني – أروى عيسى الحواري – الأردن

سَلِ الغيماتِ عنّي واللياليسلِ الأحلام عنّي، تلتقيني سَلِ النّجمَاتِ عَنْ ودِّي وشَوقي إِذا غابَتْ عَنِ الدّنيا عُيوني أَنا يَا خِلُّ لَوْ تَدري بِطَبعي رَقيقُ القلبِ يَطويني أَنيني أَنا كالبَحرِ في مَدٍّ وجَزرٍعَميقُ الغَورِ قَدْ تاهَت سَفيني سَأَشكو بُعدَ خلّاني لِقَلبيفهَل لَلقَلبِ أَنْ يَسلو بدوني؟!.. سَلِ الغَيمَاتِ هل تسقي ضلوعي؟فإِنْ جفَّت ستَسقيها جُفوني فلا تَرحلْ بِفكري Read more about سَلِ الغَيمَاتِ عني – أروى عيسى الحواري – الأردن[…]

من أجلك – عامر الطيب – العراق

من أجلكَ أنام مبكراً وأكتب مبكراً وأبلغ سن الرشد مبكراً كأن كل الأشياء المتأخرة ستحدث الآن.. من أجل يدك الخفيفة ألبس ثوباً ضيقاً لأحلم بك كما تحلم القافلة الهاربة بالفجر.. من أجل حبكَ أقول يا إلهي أعطني القليل من الضجر لأسلي نفسي.. من أجل نسيانك أضع رسائلك في الموقد وأرضع أطفالي! … لا توجد علاقة Read more about من أجلك – عامر الطيب – العراق[…]

جمال الورعة

إمشِ – جان بيير سيميون – ترجمة: جمال الورعة

إمش! لا تتوقف عن المشي… عن فتح أبواب عن رفع أحجار عن البحث في أدراج الظل عن حفر آبار في النور إبحث! لا توقف البحث عن آثار العصفور في الهواء عن الصدى في الوادي عن النار في ثلوج شجرة اللوز عن المجهول بأسره… المخفي… الغامض… الضائع… إبحث! ستجد لقصيدتك الكلمة واللون… عدد المشاهدات : 196

نصف قلبي الفارغ – فراس القاضي

اكسِر الراحَ.. أو لا تكسرها فلن يقدّمَ الماءُ ولن يؤخرَ في سكرِ المنتشي باسمِ شارعٍ.. أو بصورةِ كشكٍ على بابِ كراج اكسِرها أو لا تكسِر.. فالقهرُ لا يمدّدهُ الماء.. ولا الدمع أيضاً اكسِرها أو لا تكسِر وقُم نُعكرُ صفوَ الساهرين الأكابر ونرقصُ فوق الطاولة ونضحكُ نضحك مع الله علينا ونبكي مع الله علينا واليوم.. لن Read more about نصف قلبي الفارغ – فراس القاضي[…]

مرثيّة العصافير – قصة قصيرة – هاني نادر

حقيقةً، لا أعلم السبب الحقيقي الذي يدفع الناس للخوف من الوحدة، ولا أعتقد أن ذلك الأمر يثير القلق، بل على العكس، إن ما يشعل الرعب داخلي حقاً هو فقدانك القدرة على أن تكون وحيداً، وبالتالي توقّفك عن غزل خيوط وحدتك وتحويلها لأجنحة، فتعلق مثل سجينٍ داخل قفصٍ مخيفٍ ومليءٍ بالدمى المضحكة، والتي ربطت أنفسها من Read more about مرثيّة العصافير – قصة قصيرة – هاني نادر[…]

صايع – سعيد أبو زور – لبنان

قال يعني ….صوتِك الشيطان بيمرق على بالي من النسيان وبيصير يتخبى وبالجرح يتعبى يغطي عيونو بالسما ويزهُر عَ صابيعي الوما موسم (تعي) حرزان وهوّي مزيبق نقلتو عالريح بينو وبين الروح بَقوِة زيح عم تدفش اللي كان صرّخت تا ضمّو ….وماااا لَبّى صوتِك ولد صايع مش مربّى!!! قبلك…. معي خلقان عدد المشاهدات : 180

بائع أحلام مستعملة – عبد المنعم العتون

فيما مضى… وفي حياةٍ سابقة عملتُ بائع أحلامٍ مستعملة أشتري من الناس أحلامهم التي اهترأت من كثر ما اجتروها كلّ مساء.. وأبيعها لآخرين عجزوا أن ينجبوا أحلاماً جديدة. اشتريت مرةً حلماً لأمٍّ عاقرٍ، وبعته لأخرى فقدت أبنائها الأربعة.. اشتريت حلماً من طفلٍ كان يحلم أن يقود طائرة.. وبعته لرجلٍ ودع أولاده بنفس الطائرة.. اشتريت حلماً Read more about بائع أحلام مستعملة – عبد المنعم العتون[…]

بوزينون الحكيم

قوة المكان – بوزينون الحكيم

1ـ البيت: بانتقال الإنسان إلى الاستقرار من مرحلة الالتقاط والتنقل صياداً، باحثاً عن أسباب عيشه، كان الكهف المكانَ الثابت الأول الذي احتضنه، والحيـّزَ الذي وفـّر له الدفء والأمان والحلم. قبل ذلك لم يكن المكان أكثر من سجل بيولوجي وجيولوجي لأحقاب وعصور طويلة. كان حيزاً حيادياً في غياب لغةٍ إنسانية تمنحه سمتاً واسماً وهوية مكانية، النشاط Read more about قوة المكان – بوزينون الحكيم[…]

علامات فجر جديد – وفاء ربيع

سألتكَ كيف تسللتَ عبرَ الرمادِ إليّ وغافلتَ حراسَ موتي وحطمت أقفالَ صمتي ومارستَ كلّ طقوسِ الحضورْ!! وهل جئتَ تبعثُ روحي المسجاةَ من زمن النائباتِ تشق لها كفنَ الموتِ تخرجها من ظلامِ القبورْ!! وتصرخ ُ بالعالمِ المتبلدِ عالَمِنا الميتِ يا أيها الغافلونَ أفيقوا ولا تستطيبوا الركونَ إلى حالةِ العدميةِ هذا الزمانُ زمان النشورْ أتنفخ في الصورِ!!؟ Read more about علامات فجر جديد – وفاء ربيع[…]

منتهى أبو حمرا

عوالمٌ في المرآة – كارمن بستاني – ترجمة منتهى أبو حمرة

كلما كانت تصدرُ روايةٌ لمي منسى، كنت أجدُ المتعةً بالقيام بدراسةٍ تحليليةٍ لها، إلا أنَّ هذه المرة تختلفُ عمّا سبق، فأنا الآن أبكي صديقةً رحلت، لا أبكي مصيرَها فقط بل أبكي مأساتي أنا أيضاً وأفكرُ بالصديقة التي غادرتْنا، يصعبُ عليَّ تصديقُ ذلك وأنتم بلا شك كذلك. روايتُها الصادرة بعد وفاتِها تتناولُ بالصميم قضيةَ الهويةِ المزدوجة، Read more about عوالمٌ في المرآة – كارمن بستاني – ترجمة منتهى أبو حمرة[…]

بطاقة فنان 8: الفنان سائد سلوم

– مواليد دمشق 1970. – إجازة في الفنون الجميلة – قسم الرسم التصوير – جامعة دمشق 1993. – دبلوم دراسات عليا – قسم الرسم التصوير – جامعة دمشق 1995. – ماجيستير دراسات عليا – قسم الرسم التصوير – جامعة دمشق 2003. – دكتوراه فلسفة علوم الفن الحديث – قسم الرسم التصوير – جامعة دمشق 2012. Read more about بطاقة فنان 8: الفنان سائد سلوم[…]

الوشوشات – رماح بوبو

فراشات تعبر.. بلا حقائب. قلتُ.. للمطر رائحةٌ تُثملنا فهو عطر و… يرحل! قلتَ للمطر ساقٌ طويلة.. فهو شجر و… اختلفنا مع جهجهة الضوء.. لمحتني ألمُّ العشب من دفاترنا وعلى رؤوس أصابعي أنسلُّ كرائحة صامتاً ودعتني وأغلقتَ خلفي الباب لم أكن أعرف قبل هذا أن للحزن مخالب وأظلاف وإلا ما بالي لم أزل أتسكع في حارتك Read more about الوشوشات – رماح بوبو[…]

تدمر المقدسة – عيسى المهنا

جاء في التلمود: “يا لسعادة من سوف يرى نهاية تدمر فقد اشتركت في هدم المعبد الأول والثاني… ففي المرة الأولى قدمت 80 ألفاً من الرماة!؟ ولهدم المعبد الثاني 8 آلاف”. تدمر تلك المدينة التي اختصر توافق التاريخ مع الجغرافيا، تناغمت المعتقدات فيها مع روعة عمارتها، تجسد الجمال في حجارتها الناطقة ومعابدها الساحرة في طرقاتها وصروحها Read more about تدمر المقدسة – عيسى المهنا[…]

ماركة – زياد العامر

ارتدى بنطاله الجينز “المشقوق” الماركة وقميصه الساتان المبرقع الـ”ماركة” وتأكد من أن ساعته ذات الخمسمئة دولار ظاهرة ولامعة… وهكذا اكتمل السيد “ماركة” بقداحته وساعته ونظارته الشمسية ومضى ليعبر عن الجِـراح السورية “الماركة”. وبما أن معظم السوريين حصلوا على جراحهم من البسطات والبالي وكراج الست، وبما أن معظم جراحهم تصنيع محلي غير قابل للتصدير، لذلك لم Read more about ماركة – زياد العامر[…]

الرّجل الأم – أريج أحمد حسن

قد أتمكنُ يوماً ما من التحدّث عنكم للنساء (الرجال): القشرة الأرضية هرمةٌ جداً، وجسدكِ بضّ، لذلك وهبك الله جسداً آخر تعبرين معه الأنفاق المظلمة، فتجلسين في المقصورة ذات الكراسي الجلدية، ومساند الريش والأقداح الكريستالية، ذات المقصورة التي تقلّك إلى بلاد النّور، إلى القاع الذي جئت منه وحملت أنسجته الزئبقية. تخيّلي: أنّك تستطيعين تكوين رجل من Read more about الرّجل الأم – أريج أحمد حسن[…]

فادي أبو ديب

الجدّ الأبديّ: الشّعر والإنتقال من منبر الخطيب إلى فرجار المعماريّ – فادي أبو ديب

في مقالة سابقةٍ لي عنوانها “فائدة الشعر: هل هو بداية حقبات بائدة؟” عرضت التساؤل الذي يواجه الشّعر والشاعر في كثير من اللحظات والسياقات الشخصية والتاريخية: كيف لمجموعة من المفردات أن تغيّر العالم المادّيَ؟ وقمت من خلال المقالة بمحاولة الإجابة على بعض من جوانب هذا التساؤل. خلال أكثر من عامين منذ كتابة المقالة للمرة الأولى، واجهت Read more about الجدّ الأبديّ: الشّعر والإنتقال من منبر الخطيب إلى فرجار المعماريّ – فادي أبو ديب[…]

قصص قصيرة جداً – د. محمد ياسين صبيح

1- الباب قالَ القفلُ للمفتاحِ وللبابِ: -أنا من يحرُسُكُمْ.. ردَّ المفتاحُ: -لا جدوى مِنكُم بدوني.. صرَخَ البابُ: -أنا من يحميكُمْ.. ثمَّ دوى الانفجارِ.. سقَطَ الحائط وصمَتَ الجميعُ.. *** 2- عبور تعمُّ المكانَ الفوضى.. يدايَ على النافذةِ، رأسيَ معلقةٌ بالمشجبِ.. عينايَ عندَ النهرِ تراقبانِ المعبرَ الوحيدَ.. قبلَ خطوتي الأخيرةِ.. لم أستطعْ النهوضَ من قبري. *** 3 Read more about قصص قصيرة جداً – د. محمد ياسين صبيح[…]

المُنيرة .. – ليندا ابراهيم

إلى الوفية العزيزة العظيمة التي أشعلت زهر اللوز.. ثمَّ غابت… أمي وهيَ التي مُذْ أذَّنَ الملكُوتُ في بالِ الزَّمانِ باِسْمِهَا، سَجَدَتْ لحَضْرَتِهَا المَواسِمُ والكُرُومْ… وهي التي مُذْ عرَّشَ الظِّلُّ اللَّطيفُ السِّرِّ في دوحاتها، انبثقَتْ بكَامِلِ وَردِهَا، وَتَلَألأتْ كَزَبَرْجَدِ الإصباحِ، فامتلأ النَّسيمُ بِطَلعِهَا، زيتونةً قُدسِيَّةَ الإثمَارِ، والأسرَارِ، والنُّورِ العظيمْ… وهيَ التي ألقت لعرَّافِ الجمالِ بأبجديَّاتِ البنفسجِ Read more about المُنيرة .. – ليندا ابراهيم[…]

عبير شورى

العبثية في فن ما بعد الحداثة: دراسة التأثير المتبادل بين “في انتظار غودو” و “صاخب جداً وقريب للغاية” – إليزابيث ل. بوليك – ترجمة: عبير شورى

لطالما كان فن ما بعد الحداثة مُشبعاً بالعبثية. حيث ركزت الحركة العبثية ما بعد الحرب العالمية الثانية على فكرة أنّ الحياة بحدّ ذاتها ليست فقط متناقضة إنما لا عقلانية ومنافية للمنطق. إن “مسرح العبث”، والذي أُطلقت عليه هذه التسمية من قبل الناقد المسرحي مارتن إيسلين في كتابه عام 1961، قد حظي بشعبية كبيرة من خلال Read more about العبثية في فن ما بعد الحداثة: دراسة التأثير المتبادل بين “في انتظار غودو” و “صاخب جداً وقريب للغاية” – إليزابيث ل. بوليك – ترجمة: عبير شورى[…]

الأبواب! – سامر محمد اسماعيل

ليالي الشتاء الطويلة والباردة ألهمته باقتلاع أبواب بيته، كي يستخدمها لتدفئة أطفاله وزوجته المصابة بالربو.. أول مرة اقتلع باب المطبخ.. ما فائدته أصلاً؟ هو مجرد باب لمطبخ.. وما هي سوى أيام حتى دفع بآخر أخشاب الباب الأول إلى أحشاء مدفأة الحطب.. ومن ثم التفت نحو أطفاله يدرسون على ضوء الشمعة.. نهشه سعال الزوجة الشابة التي Read more about الأبواب! – سامر محمد اسماعيل[…]

لبانة ربيع

حوار مع الفنان أ. د عبد الكريم فرج

 لبانة ربيع يمضي بنا التأمل في أعمال الفنان (أ. د. عبد الكريم فرج) إلى فضاءات عميقة تكشف لنا أعماقنا وتثير مشاعرنا و مداركنا الجمالية؛ لما تحويه من قيم تعبيرية لامتناهية حققها انسجام ألوانه وخطوطه المحفورة وتصوراته الفنية، إنه الجمال الذي عبّر عنه ( هربرت ريد) أنه “وحدة العلاقات الشكلية بين الأشياء التي تدركها حواسنا”. لقد Read more about حوار مع الفنان أ. د عبد الكريم فرج[…]

ناقص ستة – قصة قصيرة – رغد جديد

لقد وصلَت إلى المقطعِ الذي أحبُّ، ها هي ذي الملكةُ الإغريقيّة “صفاء” تستحلِفُ ابنَها “أورستيس” بالحليبِ الذي أرضعَتهُ إياه كي لا يقتلَها. تقعُ، وتنهضُ، وتبكي، ويداها تطيران في كلِّ الاتجاهاتِ، وأنا أتابعُ المسرحيّةَ خلف مقعدي، وأمسحُ دموعي، ثم أصيحُ بـ”أورستيس” أن ترفّق بالآنسة “صفاء”، أقصد بأمّك، سامحها فالأمُّ تظلُّ أمّاً. انتهت حصّةُ المسرح على خير، Read more about ناقص ستة – قصة قصيرة – رغد جديد[…]

يومَ اكتشفت الخوف – رغد كبيبو

في الآونةِ الأخيرة وتحتَ هذيانِ الذّاكرة كلّ ما كان يخطر لي هو جملةٌ قرأتُها في كتابٍ تقتضي «بأنّنا أقبَلنا على العصورِ العقيمة، العصور الّتي يرفضُ فيها الأطفال أن يولدوا». جملةٌ خانقة مُوجِعة للرّوح والذّاكرة بشكلٍ لا يمكن نسيانه أو اغتفاره. وماذا عن الّذين يرفضون الموت؟ عن الّذين أرادوا الحياةَ بشدّة؟ في لحظةٍ خاطفة أُقيمَ تحتَ Read more about يومَ اكتشفت الخوف – رغد كبيبو[…]

بطاقة فنان 7 الفنان غسان عكل

مواليد دير الزور. خريج كلية الفنون الجميلة قسم الحفر 1998.يعمل في مجال الفن التشكيلي والتصميمي الغرافيكي. عمل مدرساً لمادة الزخرفة والرسم الهندسي ،ومدرساً في المسرح المدرسي التابع لوزارة تربية دمشق.له عدة معارض فردية الأول بصالة الباسل للفنون في دير الزور 1998 والثاني بفندق المريديان دمشق 1999، ومعرض بصالة بيت رؤى 2011، وصالة الآرت هاوس 2016. وله Read more about بطاقة فنان 7 الفنان غسان عكل[…]

قراءة في مجموعة درفتين ومدى للشاعر مارون الماحولي – حسام المقداد

إن التصدي لإنجاز قراءةٍ فوق مجموعة أدبية ضابطها اللغة وحاكمها النص عملية انتحار قرائي مشروع، قد تسقط القارئ وقد تكون أداة نجاة لثالوث القراءة: القارئ والنصّ والناصّ. وتلك القراءات ذات اللغة الأنقى، أقبلها راضياً من باب تعلم الشيء بالشيء.. فكيف إذا كان المقروء كلاماً يقوله الكلّ، لكنّ واحداً يستطيع اختزاله بألفاظ أقرب إلى القلب في Read more about قراءة في مجموعة درفتين ومدى للشاعر مارون الماحولي – حسام المقداد[…]

دحرجة – رنا سفكوني

الرجل الذي أحبّني في سالف العمر، أسموه -الوقت- صفته الدّقة. كان بساقين طويلتين، يتقن انتظاري دون حراك. رجل لا يقربه ملل أو يناكفه ضجر أو يجاذبه شرود. ولا تربكه ريح، أو يجففه قيظ أو ينخره برد. يعبره الغرباء فيضبطون مواقيتهم بحسب سقوط ضوء الشمس على قامته. وكيفما استدار ظله استدارت مواعيدهم.. الرجل الذي أحبني في Read more about دحرجة – رنا سفكوني[…]

أمل – يارا أحمد

بـيـوت الـبـلـدلـي كـانـت بــ حـضـنـيعَـم تـوقَـع عـلـيّـيغـيـوم الـكـره شَـتّـت بـِ كَـفّـي حـجـارتـكَسـَّـر خَـضـار الـلي بـقـي فـيّـيمـا عـاد جـسـمـي مـزرعـة لَـيـلَـكوَيـلـي أنـا و وَيـلَـكلَـو نـمـت بَـعـد بـ هَـ الـحـضـنلَـو مـا سـألـتلـو مـا خَـدت إذنـيشـو بـخـاف يـقـلُـب هـَ الـصّـبـح لَـيـلَـكو مـا يـضَـلّ عـنـدي قـمـار ضـوّيـلَـكشـو بـخـاف احـكـيـلَـكإنّـو الـقـطن مـا زهّـر بـ عِـبّـيو إنّـو عـيـونـي دمـعـهـا مـالِـحضــيَّـع مَـواسِـم Read more about أمل – يارا أحمد[…]

الأمنية القذرة – قصة قصيرة – سامر أنور الشمالي

أراد مدير المدرسة أن يفاخر بذكاء طلابه أمام الوزير الجديد الذي بدأ مهامه بزيارة بعض المدارس، فسأل التلاميذ سؤالاً جماعياً:– يا أحبائي.. ماذا يطمح كل واحد منكم أن يعمل في المستقبل؟اكتفت المعلمة بالابتسام، والإشارة لتلاميذها بالتكلم تباعاً بنظام. فأخذت الأصوات الصغيرة تعبر عن الأحلام الكبيرة، برغم بعض التلعثم:– أريد أن أكون طبيباً، كي أعالج الفقراء Read more about الأمنية القذرة – قصة قصيرة – سامر أنور الشمالي[…]

حسام نعمان

نغنّي للسّلام – حسام نعمان

غداً حين يترنحُ هذا العالم على مشانقهِويتخذُ الصباح كرسياً على شاطئ البحرويشربُ أسنانهُ المكسورهسيخرجُ قومٌ غلاظ الوجوهيفترسون الفجرَ من رقبتهويمسحون أفواههم المتفسخةَ….. بالورودلن تتقزمَ وجوهنا أكثرسنكون في الطابورنصلّي….غداً حينَ يترنح هذا العالمسنفتقدُ للجنائزلا وقتَ لكي نمشي إليناأو نعزّي أحدلا وقتَ لكي نذرفَ دمعاً علينالا وقتَ لكي يبتلعَ العصفورُ صوتهُقبل المحرقهغداً حينَ يترنح هذا العالمويلدغُ عقربُ Read more about نغنّي للسّلام – حسام نعمان[…]

ارقص معي – نجيب الغزفوري – المغرب

هو اليوم متيقن تمام اليقين أن قدره هو من رسم خط حياته، ووضع بعناية كل حرف من حروف قصته. كل يوم، كل ساعة وكل دقيقة تنهار قواه أمام سؤال يعذب خاطره ويقلق فكره:أهو مذنب؟ أم مجرد ضحية؟ رغم أن المنطق والعدل لا يجعل منه أبداً مذنباً إلا أنه يحتفظ لنفسه بشيءٍ من اللوم والعتاب. خصلة Read more about ارقص معي – نجيب الغزفوري – المغرب[…]

عندِك خبر – وائل ديوب

عندِك خبر: عندي مشاكل بالصّور، عم خربط بْترتيب ضحكاتِك في ضحكة لمّا بتستحي بتغمّضي عيونِك وِبْتدفني وجهِك ورا دَيكي وفي ضحكة لمّا بْتفرحي مالا مدى وْمافي حدا يكونِك كَنّو سمانا وْ وقعت عليكي وفي ضحكة لمّا بْتكذبي بِضحك أنا وِبْصدّق عْنيكي وفي ضحكة إسما زعبرة وفي ضحكة صفرة مغبّرة وفي ضحكة مَ بْعمري شِفِت متلا Read more about عندِك خبر – وائل ديوب[…]

رندة مارديني

الأنتروبي والعشوائية البشرية – د. رندة مارديني

لماذا نحن هنا؟ وما هو معنى وجودنا في هذا الكون؟ تساؤلٌ قد يطرحه البعض منّا في لحظةٍ عابرة، ولكنّه لدى البعض الآخر سؤالٌ وجوديٌّ حياتيّ لا ينفصم عن وعيهم.. إنّ وجودنا في الحقيقة أعظم من سبب وجودنا، إنّه يعبّر عن كمال القدرة الخلّاقة الّتي تجلّت في لحظة ما، إنّه الوعي الحيّ في قيمته العليا.. والحضارات Read more about الأنتروبي والعشوائية البشرية – د. رندة مارديني[…]

بطاقة فنان 6 – الفنان أحمد معلا

– فنان تشكيلي سوري ولد في بانياس عام 1958. – تخرج من كلية الفنون الجميلة في دمشق / قسم الاتصالات البصرية عام 1981. – حصل على دبلوم المدرسة الوطنية العليا للفنون الزخرفية في باريس عام 1987. – درّس في كلية الفنون الجميلة بدمشق 1989 – 1996.– مصمم غرافيك وخطاط. – له مجموعة كبيرة من الملصقات Read more about بطاقة فنان 6 – الفنان أحمد معلا[…]

قالها واحتكمَ للريح… – مرام زيدان

لا نهرَ لمائي إذا لم أخمشْ صدرَ الأرضِ بأظافري لأيامٍ طويلة.. ليصيرَ جرحُها ممرّاً لتعبي… طريقاً يُشبعُ حاجةَ أقدامي للتشقّق، عَوزَ صدري للّهاث! يلبّي غرورَ الاستحقاقِ في دمي، ويمسحُ عن خدَّيّ تكوّرَ الطفولة.. فأنا امرأةٌ من خمرِ التّعب… امرأةٌ تتقنُ لغةَ الغابات، وتتركُ على المفارقِ منصّاتٍ تحتفي بالخائبين.. امرأةٌ بذاكرةِ حقلٍ، تعرفُ أنّ الشبع يكون Read more about قالها واحتكمَ للريح… – مرام زيدان[…]

فادي أبو ديب

ماهيّة الشّعر: جدل شِعر التّفعيلة وقصيدة النّثر (الجزء الثّاني) – فادي أبو ديب.

(جزءٌ من محاضرةٍ تمّ إلقاؤها لطلّاب جامعة دالارنا- السّويد، بتاريخ 15 نيسان 2015). ومن دون تتبُّع بدايات قصيدة النّثر، فقد رفضت نازك الملائكة أيّ محاولةٍ لتسمية العمل النّثريّ شِعراً، فقصيدة النّثر الّتي لا تخضع للقافية والأوزان المعتادة، ولا ينتظم نصّها بأيّ شكلٍ، كانت خارج كلّ ما يمكن أن يُسمّى شِعراً. وبالعودة إلى نازك الملائكة فإنّ Read more about ماهيّة الشّعر: جدل شِعر التّفعيلة وقصيدة النّثر (الجزء الثّاني) – فادي أبو ديب.[…]

بركانُ روحي – حسام المقداد

لأنتَ كيُوسُفٍ، والحُسنُ يُؤتى وسحرُكَ رائعٌ، والكلُّ أفتَى كأنّكَ قد شُغلتَ على تأنٍ فجاءَ الخلقُ إنشاءً، ونَحْتا حُبِيتَ، وقد سُبِكْتَ على تمامِ بستٍّ، فُقْنَ في الميزانِ ستّا وقالوا: آيةٌ في الأرضِ، وحيٌ وقالوا: أنتَ بركانٌ تأتّى! كأنّكَ منْ نُجومِ الكونِ أخذٌ وأنتَ النّورُ للأفلاكِ أنتا! بهرتَ الكلّ عن ألقٍ، وإنّي بليتُ بلوثةٍ، والرّوحُ شتّى حبيبٌ Read more about بركانُ روحي – حسام المقداد[…]

د. رفيف المهنا

أنثويّات – فعل “المُقاومة” – رفيف المهنا

(١)ليس عبثاً أنْ تحتفي اللّغاتُ ب “المقاومة” و تعتبرها فعلاً أنثويّاً، ليس غريباً أنْ تنضمّ “المُقاومةُ” بتأنيثها إلى قائمة الأفعال الإنسانيّة العليا وخاصّةً فعل الأمومة. إنّ “المقاومة” هي التّفسيرُ العقليُّ الذّكوريُّ لمعنى الأمومة الأنثويّ. هي نجاح الذّكورة في مهمّة الأنوثة. هي الانتقالُ الحنونُ السّلسُ من الخصوبةِ كاسمٍ إلى الخصوبة كفعلٍ.إنّ “المقاومة” هي الوجهُ الخفيُّ للخلق، Read more about أنثويّات – فعل “المُقاومة” – رفيف المهنا[…]

فراس السواح

أسرار تابوت العهد في التوراة – فراس السواح

تابوت العهد هو العنصر الرئيسي في الأثاث الطقسي للمسكن الذي كان يقيم فيه يهوه بين شعبه في برية سيناء، وكان بمثابة عرش ليهوه ومن فوقه كان يسمع موسى صوته (العدد 7: 89). وكان الصوت يصدر عن الغمامة التي تعلو التابوت (لاويين 16: 2). وفي سفر الخروج 25، أعطى يهوه موسى تعليماته بخصوص كيفية صنع التابوت Read more about أسرار تابوت العهد في التوراة – فراس السواح[…]

فريق العمل

فريق العمل مدير المجلة ورئيس التحرير:رامز حسين************شارك في تحرير هذا العددمع حفظ الألقاب وحسب ترتيب الأحرف الأبجدية جمال الورعةرفيف المهناريم الشعارشادي نصيرفادي أبو ديبغادة اليوسفلبانة ربيعلما القيممرام زيدانهالا الشعار***********قسم الترجمة:جمال الورعةسنا ربيععبير شورىمنتهى أبو حمرا************الإخراج الفني والتنفيذ:رامز حسينمرام زيدان************ترتيب المواد في العدد ليس حسب أهميتها وإنما يخضع لاعتبارات تتعلق بالإخراج.المواد الواردة في العدد تعبر عن Read more about فريق العمل[…]

الفهرس

الفهرس: الغلاففريق العملالفهرسأسرار تابوت العهد في التوراة – فراس السواحأنثويّات – فعل “المُقاومة” – رفيف المهنابركانُ روحي – حسام المقدادماهيّة الشّعر: جدل شِعر التّفعيلة وقصيدة النّثر (الجزء الثّاني) – فادي أبو ديبقالها واحتكمَ للريح… – مرام زيدانبطاقة فنان 6 – الفنان أحمد معلاالأنتروبي والعشوائية البشرية – د. رندة ماردينيعندِك خبر – وائل ديوبارقص معي – Read more about الفهرس[…]