الغلاف

Your ads will be inserted here byEasy Plugin for AdSense.Please go to the plugin admin page toPaste your ad code OR Suppress this ad slot. الغلاف لوحة الغلاف: الفنان عدنان المحمد تصميم الغلاف: الفنانة منال سابق عدد المشاهدات : 1٬091

فريق العمل

Your ads will be inserted here byEasy Plugin for AdSense.Please go to the plugin admin page toPaste your ad code OR Suppress this ad slot. فريق العمل مدير المجلة ورئيس التحرير: رامز حسين ************ شارك في تحرير هذا العدد مع حفظ الألقاب وحسب ترتيب الأحرف الأبجدية: جمال الورعة رفيف المهنا ريم الشعار سامر صياغة شادي Read more about فريق العمل[…]

الفهرس

Your ads will be inserted here byEasy Plugin for AdSense.Please go to the plugin admin page toPaste your ad code OR Suppress this ad slot. الغلاف: لوحة الغلاف الفنان عدنان المحمد – تصميم الغلاف الفنانة منال سابق فريق العمل تاريخ المصحف الشريف ودعاوى التحريف – فراس السواح مُثّنى الشَهوة – مارون الماحولي (لبنان) الذات – Read more about الفهرس[…]

فراس السواح

تاريخ المصحف الشريف ودعاوى التحريف – فراس السواح

يؤمن المسلمون بأن القرآن الكريم هو كلام الله أنزله على رسوله الكريم بواسطة الملاك جبريل. و قد استغرق نزول القرآن على النبي فترة اثنتين وعشرين سنة، وكان كلما تلقى شيئاً منه جمع الصحابة في اليوم التالي وقال لهم: إن ربكم يأمركم بكذا وينهاكم عن كذا. وتروي الأخبار المتواترة عن الصحابة وعن أزواج الرسول، أنه كان Read more about تاريخ المصحف الشريف ودعاوى التحريف – فراس السواح[…]

مُثّنى الشَهوة – مارون الماحولي (لبنان)

أُدنيهِما شَوقاً وبالي يَشهقُ أرتاحُ حيناً… ثمَّ حيناً أقلقُ عِطرٌ على عِطرٍ، متى تَلَفَّتَتْ يضوعُ – في كلِّ الجهاتِ- الزَنبقُ مِن عُروةِ الشَفَّافِ أَرنو نَظرةً بحرٌ خِباها… والعيونُ الزَورقُ مُذ أزهَرَتْ تفاحتاها… جنَّةً صارَ التَّشّهي في خيالي يورقُ يَحتَجِبُ الرَّبانِ في سَمائِها أشرِكْ بِها… فكلُّ رَبٍّ يُعشَقُ عدد المشاهدات : 581

د. رفيف المهنا

الذات – رفيف المهنا

إنَّ غايةَ الحبّ في عمقِ أعماقِهِ هي: أن أكونَ «أنا» بكاملِ فرادتي وخصوصيّتي. أو بعبارةٍ أدقَّ: إنَّ غايةَ الحبِّ هي أن أصيرَ «أنا»، أي أنّه حالةٌ من التحوّلِ يعيشُها الإنسانُ في رحلةِ بحثهِ عن نفسهِ، فيتعرّفُ على الآخرِ ليكتشفَ ذاتَهَ. يحبُّ الآخرَ لينتهيَ لحبِّ ذاتهِ واحترامِها وقبولِها كما هي، وهو أمرٌ شديدُ الصّعوبةِ. أي أنّ Read more about الذات – رفيف المهنا[…]

غادة اليوسف

معراج – غادة اليوسف

وإذا دعتكَ الصاهلات إلى سرير الليلِ مُنعطفَ المساءِ وأنت مسلوبُ الجهات إذا دعتكَ لوصلها وإذا غزتكَ نسائم الريحان من أبوابها اعبرْ.. سفوح الياسمين لخدْرها واسلكْ.. بأفلاك الإشارةِ من طريقِ العارفينَ مقامها رفرفْ بأهدابِ الحنين على حياء خمارها وافرشْ.. وشاحَ الدهشةِ البيضاءِ فوق ثمارها كيما تصون الجوزَ والرمّانَ والشهدَ المُخبّأ في الجليد وبانتظارِ نيازك اللهفاتْ.. وقد Read more about معراج – غادة اليوسف[…]

فادي أبو ديب

تعاليم الأنثى السِّرّيّة عند جبران خليل جبران – فادي أبو ديب

تظهر الأنثى المقدسة أو السرّية والسرّانية كشخصيةٍ بارزةٍ في كتاباتٍ باكرةٍ لجبران خليل جبران. وفي مجموعةٍ باكرةٍ هي “دمعة وابتسامة” التي نُشِرت عام 1914 بمبادرةٍ من الشاعر السوريّ نسيب عريضة صديق جبران (انظر الشعلة الزرقاء، 80)، كمجموعةٍ مؤلفةٍ من مقالاتٍ ونصوصٍ قصيرةٍ نشرت في الصُّحُف قبل ذلك الوقت بعدة سنوات، نلمح هذه الشخصية/ الشخصيات الغامضة Read more about تعاليم الأنثى السِّرّيّة عند جبران خليل جبران – فادي أبو ديب[…]

الكونشرتو – آلاء ياسين دياب

تركض… وتركض، تنظر إلى الساعة. هل سيسمحون لي بالدخول؟ دخلت قاعة الامتحان بخطواتٍ متثاقلةٍ منهكةٍ، وضعت ورقة الامتحان أمامها، مقرر المسرح للسنة الرابعة قسم اللغة الإنكليزية، ابتسمت، وأيّ مسرحٍ أكثر ملحميةً من مسرح حياتها! كان هذا امتحان التخرج المنتظر، ومع ذلك كان هذا آخر ما تفكر فيه، فما تزال يدها تؤلمها من ضرب زوجها بالأمس. Read more about الكونشرتو – آلاء ياسين دياب[…]

لبانة ربيع

محمود حمّاد – فنان رسم ملامح انطلاقة الفن السوري المطبوع – لبانة ربيع

(محمود حمّاد)، اسمٌ حفر اسمه كعلامةٍ فارقةٍ في الفن التشكيلي السوري، حيث بنى مع الرواد انطلاقة الفن الحديث في سوريا، ولعل الأكثرية تعرف عن أعماله التصويرية بشكلٍ أكبر، إلا أن التجربة العميقة له في الفن المطبوع هي ما سنتحدث عنه. ولد الفنان محمود حمّاد في دمشق عام 1932، وتخرّج من أكاديمية الفنون الجميلة في روما Read more about محمود حمّاد – فنان رسم ملامح انطلاقة الفن السوري المطبوع – لبانة ربيع[…]

القطط تملك الطريق – لاجورد عبد المجيد (أفغانستان)

أعود إلى الرسم و إلى ذاتي التي جبرتها أن تتأقلم مع أمورٍ كثيرةٍ.. كانت في لحظاتٍ كثيرةٍ أكبر مني.. أتنفّس الصعداء، أكفُّ عن الركض قليلاً الأثقال في رأسي تشدّه إلى الوراء .. أغمض عينيّ، ربما أكون الأكثر انجذاباً للعزلة أشعر أني على طبيعتي الآن أمرُّ بين حينٍ وآخر وأنظرُ عبر النافذة أجدُ الحياة خارجها تشبهني.. Read more about القطط تملك الطريق – لاجورد عبد المجيد (أفغانستان)[…]

جمال الورعة

الشعر هو الوحيد القادر على فتح صمامات الأبدية – باسكال ويلهم – ندين صايغ – ترجمة جمال الورعة

في لحظات صعبة من سباقنا في هذا العالم السفلي، كاليوم حين انتشر كوفيد -19 على أبوابنا، فرض المرض قانونه وتبين أن الحجر حاجةٌ مُلحّةٌ، لذلك حان الوقت للتفكير وللتأمل – ولم لا للشعر! باسكال ويلهم شاعر من هذا الجيل الجديد الذي غيرت الكتابة والأدب ملامح حياته تماماًُ. عندما بلغ سن السادسة عشرة، أصبحا مهرباً ومبرراً Read more about الشعر هو الوحيد القادر على فتح صمامات الأبدية – باسكال ويلهم – ندين صايغ – ترجمة جمال الورعة[…]

يا آدمي – ريم الشعار

عاجزةٌ أنا عن التكيّف طرداََ مع غيابك، في اللحظات التي تعبر بخاطري.. استدعي ذاكرة الطفلة في اختراع الحلول لتكون هنا الآن، قربي.. في مرمى يداي.. أضيف شاماتٍ على وجهك، ألوّنها كما يروق لخاطري، أتلاعب بملامحك، بأصابعي أفرد مساحاتٍ جديدةً للثمك ودفن وجهي بين المسامات، أحسّنُ الإضاءة حيث أرغب كلما بهتت ذاكرتي، ألقّمها شيئاًً فشيئاًً استدعاءك.. Read more about يا آدمي – ريم الشعار[…]

مجد جميل مسّوح

مدينة الأحلام – مجد مسوح

سْطور الوراق شْوارع مْدينه وكلّ كلمه بِنْت عالوَرقه بتضلّ تغويني تا جِبلها بلوزة حبر زَرقه!! ولمّا يجي الإلهام.. بِعيونِك بيكون كلشي خام حتّى جنونِك خام والأحلام بيتعلَّقو قْناديل عَ جفونِك يا مْدينة الأحلام كلما قصيده بِكتِبِك بتصير عاصمة الوحي وبيصر اسما شام عدد المشاهدات : 662

د. رندة مارديني

فجوة الرؤية!! – د. رندة مارديني

كثيرةٌ هيَ الحوادثُ الّتي عادةً ما تسبّبها ما تسمّى بالنّقاطِ العمياءِ أثناءَ القيادةِ، والنّقاطُ العمياءُ هيَ تلكَ المساحاتُ المحتجبةُ الّتي لا يمكنُكَ مراقبتُها منْ خلالِ المرايا الجانبيّةِ أو المرآةِ الأماميّةِ الّتي تعكسُ المنظرَ الخلفيَّ وراءَ السّيّارةِ، و قد أثبتَتِ الدّراساتُ أنَّ هذهِ المشكلةَ هيَ سببُ حوالي ١٢ بالمئة من الحوادثِ حولَ العالمِ سنويّاً، تمّ حلُّ Read more about فجوة الرؤية!! – د. رندة مارديني[…]

وَردَةٌ حَمرَاء – أسامة محسن

حَاوِلُ تَسخينَ دَمِكِ البَاردِ بِقصيدةٍ سَريعة لَكنْ عَلَيَّ أوَّلاً تَخديرُكِ ببعضِ الصُّوَرِ انظريْ مِنَ النَّافذة أَتَرَينَ تلكَ البُقعةَ مِنَ التُّراب؟ التّي فوقها وردة حمراء؟ تَحتَها طِفلٌ ميْتٌ كان عليه أنْ يحيا ويَكبُرَ كدِيْوانِ شِعرٍ أَتَسمعينَ أنيِنَ الأرض؟! إنَّهُ يُتَمتِمُ: “لستُ بِمستوى المُنافَسة، هُم أثرياءُ ومِنْ أبناءِ البَلد، وأنا مِنْ دَولةِ الحُزن، فقيرٌ مِنْ دولةِ الحُزنِ Read more about وَردَةٌ حَمرَاء – أسامة محسن[…]

وعيك هو وعي البشريَّة – جدّو كريشنامورتي – ترجمة: ديمتري أڤييرينوس

الأزمة ليست اقتصاديّةً “الحرب، القنبلة، رجال السّياسة، العلماء”، الأزمة فينا، الأزمة في وعينا. فإلى أن نفهم فهماً عميقاً جدّاً طبيعة ذاك الوعي، فنشكِّك ونغوص عميقاً فيه ونكتشف بأنفسنا إنْ كان بالمستطاع إحداث طفرةٍ كلّيّةٍ في ذاك الوعي، سيواصل العالم اختلاق المزيد من البؤس، المزيد من البلبلة، المزيد من الرّعب. ومنه، ليست مسؤوليّتنا، نوعاً ما، من Read more about وعيك هو وعي البشريَّة – جدّو كريشنامورتي – ترجمة: ديمتري أڤييرينوس[…]

نهر أبو زبل – تغريد قطريب

كنت أشعر بسوءٍ شديدٍ في كلّ مرةٍ أسمع فيها مصطلح “نهر بو زبل” ولم أحب يوماً أن يكنّى مرتعُ اللعب المفضل لديّ ومكان حدائقي السريّة التي زرعتها وصديقاتي فلك وسلمى، بشيء مقرف “كالزبل”.سألت والدي مرةً: طيب ليش كل هالعالم بيقلولوا نهر بو زبل.. يعني هوي فيه زبل؟؟ابتسم قبل أن يجيبني: ليكو “صديق”.. شي مرة شفتيه Read more about نهر أبو زبل – تغريد قطريب[…]

العلاقة بين العمارة والشعر – مرام زيدان

لطالما كانت الصلة بين العمارة والشّعر مثاراً للجدل على مرّ العصور، يفترض البعض أن كلاهما شكلاَ فنياً من أشكال التعبير رغم اختلاف الأدوات، بينما يجد العديد من المحترفين انعدام الصلة بينهما.إذا لم تعطي العمارة العظيمة شعراً عظيماً بالضرورة، لا بدّ من الاعتراف على أقلّ تقدير بأثر المكان وما يتركه من إحساس قويٍّ في عالم الشّعر، Read more about العلاقة بين العمارة والشعر – مرام زيدان[…]

لارا ياسين

دروب – لارا ياسين

تمدُّ الدّروبُ أعناقهاوتتلوّىمع موسيقا أصابع اللّيل الحافيةتسحبُ سماءً من لسانهامن بئر غدٍ قديمتغفو على جنبها الأيسرفي ظلّ شجرةليهدأ أنين ذكرياتها القادمةترتعش لخطواتٍ حارةمرتبكةكجسدٍ يفكّر كيف يُفرغ جيوبه منصوت الندباتتتنهدُتشهقُ عندما تُفاجئها الرّيحوتعاود المشي حانيةًحاملةً خيبتهامن نفقٍ إلى نفقٍكأنتمكأنّا. عدد المشاهدات : 516

بطاقة فنان 12 – الفنان التشكيلي فادي المرابط

– مواليد دمشق ١٩٦٩– عضو اتحاد الفنانين التشكيلين– دبلوم دراسات عليا من كلية الفنون الجميلة جامعة دمشق– مدرس في قسم الغرافيك بكلية الفنون الجميلة في دمشق– له العديد من المشاركات في معارض الدولة الرسمية– له مشاركات في معارض دولية خارج وداخل سوريا (الامارات – بينالي الشارقة – ترينالي الاسكندرية للغرافيك – آرت فير لبنان – Read more about بطاقة فنان 12 – الفنان التشكيلي فادي المرابط[…]

التراث المعنوي لمدينة تدمر – اللغة ونظام الكتابة التدمرية وأشكالها – فراس مرش

تمهيد:عثر في تدمر والمناطق القريبة والتابعة لها على الآلاف من النقوش التدمرية المدوَّنة بالخط الآرامي واللهجة الآرامية التدمرية، بالإضافة إلى عددٍ قليلٍ من النقوش اليونانية التي كتب بها التدمريون خلال عملهم مجندين في الجيوش الرومانية.يعود تاريخ تلك النقوش التدمرية الآرامية إلى الفترة التاريخية الواقعة بين 44ق.م – 273م؛ أي أنها تشمل أكثر من ثلاثة قرون.تمثل Read more about التراث المعنوي لمدينة تدمر – اللغة ونظام الكتابة التدمرية وأشكالها – فراس مرش[…]

رغد جديد

مذكرات فقاعة – رغد جديد

الإسكافي حافي، لكن لم أشاهد بأمّ عيني إسكافياً حافياً، ربما يكون حذاؤه مهترئاً ولكنه لم يكن حافياً البتة.صار إسكافيو المدينة أصدقائي على مدى السنوات الست للمرحلة الابتدائية التي كنت خلالها شيطانةً أكثر منها طفلة، وصارت رؤيتهم من الأمور الروتينية التي لا تقل عن المدرسة تكراراً، الفرق أنه روتين محبب لقلبي، درزة.. تلصيق.. رباط.. تبديل نعل.. Read more about مذكرات فقاعة – رغد جديد[…]

عبير شورى

رامبو: القديس الوجودي – ستيف تايلور – ترجمة عبير شورى

إذا كنتَ راغباً في بلوغ حالةٍ أسمى من الوعي، فثمّة طريقتان يمكنك اتباعهما. من ناحية يمكنك محاولة تغيير حياتك بالطريقة “الخارجية” بحيث تترك التجارب التي مرَرت بها تؤثر على وعيك، أو يمكنك بدلاً من ذلك تجربة الطريقة “الداخلية” لتغيير نفسك عبر العمل بشكلٍ مباشرٍ على وعيك.إنَّ إطلاق لقب “القديس الوجودي” على رامبو دقيقٌ تماماً، لأنه Read more about رامبو: القديس الوجودي – ستيف تايلور – ترجمة عبير شورى[…]

ضفائر المدينة – سحر هاني السالم

ذهبت اليوم إلى دمشق القديمةخلف الجامع الأموي التقيت بنقّاش الأسماءوقلت له أن ينقش لي أشعاريعلى حبّات القمحكي أنثرها طعاماً لليماماتفتألفها وتحطّ على شباكيكلّما عنَّ على بالها الهديل….قلبي مدينةٌ سياجها صبّارقميصها الصيفيملطّخٌ بماء التوتوفي الشتاء… في ليالي البردتحت الثلج…في ارتعاشة السحَريمرّر الإله كفّه فوق رأسهاورأسها مكللّ بهالةٍ من نورومن زيتٍ ومن بخورومن تراب…كما انسكاب الحبرمن مداد Read more about ضفائر المدينة – سحر هاني السالم[…]

في أروقة علم النفس – اعداد: علي ناصر

يمكن تمثيل “وعيك” أو إدراكك بمساحةٍ دائريةٍ نقيةٍ لا تشوبها شائبة. فهو جميل، وكامل، وينعم بالسلام. إنه “الأنا” التي في داخلك، تلك “الأنا” التي تتحكم بجسمك، وعقلك، وعواطفك. وهو حقيقةً ما يمثله قولك “إنه أنا”. إنه حقيقة ما كنت عليه عند بداية حياتك. لهذا يمكن تمثيله رسماً بدائرةٍ نقيةٍ متجانسة اللون.لكنك إذا نظرت إلى دائرتك Read more about في أروقة علم النفس – اعداد: علي ناصر[…]

حسام نعمان

لا أحب الكلام الحلو – حسام نعمان

لا أحبُّ الكلام الحلوأحبُّ الكلام المعفّر بالترابالهارب من فوهات البنادقالمتسلّل من تحت أغطية الجياعأحبُّ الكلام المتشرّد المرمي على قارعة الطرقالمخبّئ في عيون الخائفينالكلام الطريالذي تقوله الجدّات قبل أن نغفو على تعب الوسائدأحبُّ كلام المتعبينمن يحفرون في أديم اليومطمعاً بلقمةمن ينبشون في صدر السماءبحثاً عن القدر العجوزمن يمهلون الليل حتى يأخذ وقتهويرجعون إلى خيباتهمدمعاً لدمعأحبُّ كلام Read more about لا أحب الكلام الحلو – حسام نعمان[…]

شادي نصير

وجوهٌ من عُمقِ الأسطورة – شادي نصير

بينَ عوالمِ الفنّان “طلال معلّا” المُختلفة من شعرٍ ومسرحٍ، وبينَ خطوطه الّتي رسمتْ حدودَ الأفقِ، كان اللّونُ النّاشرُ للضّوء في عالمٍ غنيٍّ بالمعرفة والّتي استقتْ رؤاها من ذاته ومن مخطوطاتِ تاريخِ ثقافةِ بلدِه الّذي أوجد الأرجوانَ ولوّن به حروفَ المعرفةِ في كُلّ الأصقاع.ومن شاطئ الأرجوان كان اللّون الّذي عانق في فضاءٍ ميتافيزيقيٍّ كلّ ما حوله Read more about وجوهٌ من عُمقِ الأسطورة – شادي نصير[…]

ضلي ارقصي _ وائل ديوب

ضلّي ارقصي خَصرِك مِتِل غابة والرّيح عَبِّتْ هَالدّني ضْبابة ضلّي ارْقصي،هَالأرض حَرْف سْكون وتْجنّ عا خِلخالِك رْبابة شالِك مِتِل صار الزّمان جْنون جاب الوقت تا يربطو بْ بابيلِ وْلاد كِبروا عا لِعب لِ عْيونوعْيون قلبي ولاد كذّابةضلّي ارْقصي، ماعاد بدّي كُون إلّا ندي عَ وْراق هَالغابة. عدد المشاهدات : 282

فادي أبو ديب

وهم التّساوي وضرورة الهرميّة – فادي أبو ديب

ممّا ابتُلي به عصرُنا مصيبة المساواة والفهم الخاطئ لحكم الشّعب نفسه بنفسه. وأساس هذا البلاء هو الانتشار الوبائيّ للاعتقاد بأنّ حريّة التّعبير عن الرّأي تعني أنّ كلّ الآراء متساويةٌ في قيمتها، وهذا الوباء بدأ في الغرب على كلّ حالٍ.المشاكل العديدة في الفلسفة واللّغة والحيرة الّتي أربكت الفلاسفة جعلت بعضهم يعلن هزيمته وتخلّيه الفعليّ -سواءً أقرّ Read more about وهم التّساوي وضرورة الهرميّة – فادي أبو ديب[…]

هاني نادر

مأساة ذبابة – هاني نادر

قلقٌ، قلق..في اللّيل أتخبّطُ بين الصّحوةِ والنّوم، خمسون ألفَ حلمٍ وضوءُ النّهار لم يأتِ بعد..يقول “Paulo Coelho”: “كلّما اقتربنا من تحقيق أحلامنا، أصبحت الأسطورة دافعاً حقيقيّاً للحياة”..كنتُ أؤمن بقولِ “كويليو” إلى أن غفوت تلك اللّيلة، وحلُمت..حلمتُ أنّي أقفُ في طابورٍ من آلاف البشر، وبجانبي جرّةُ غازٍ، أستيقظُ مسرعاً وألطمُ وجهي مرّتين كي أصحو..كابوسٌ .. كابوس!أنظرُ Read more about مأساة ذبابة – هاني نادر[…]

محمّد الماغوط.. حكايةٌ لم تنتهِ – مالك حسين قرقوط

محمّد الماغوط مؤلّفٌ مسرحيٌّ وروائيٌّ كبيرٌ قدّم ذخيرةً من الأعمال الفنّيّة الّتي لا تُعدّ ولا تُحصى، وتعتبر أعمال الماغوط هي المؤسّس للمسرح السّوريّ، كما يمكن اعتباره الأب الرّوحيّ لهذا الفنّ في سوريا، فقد كان لكتاباته وأفكاره المميّزة الفضل الأكبر في تأسيس المسرح وظهور مسرح الشّوك، والمسرحيّين السّوريّين الكبار أمثال دريد لحام ونهاد قلعي وهالة شوكت Read more about محمّد الماغوط.. حكايةٌ لم تنتهِ – مالك حسين قرقوط[…]

سينبت الريحان – وفاء ربيع

ركِبوا خيولَ الريحِوارتحلواوخلّوا خلفهمصمتَ الحقولِوصفرة العشبِالذي رسمتهُمن وجعٍوأذكت نارهُكفّّ الخريفجرّوا وراءَ خيولهمعرباتِ أزمنتيفضيّعتِ الموانئَوالحواريوالشوارعَواتجاهاتِ الرصيفوأنا اتكأتُعلى جدارٍ مائلٍبيديّ أُسندهُليبقى موئلاًللهدهدِ المسكونِبالشغفِ الدؤوبِلكي يطيرَإلى البعيدِعساهُ يكشفُنهرَ ماءٍخضرةًشمساًيعودُ مبشراًأن البراريقد يعودُ لها البهاءُومن سكون الموتِيولدُ فيضُ نورلن أرتدي وجعيسأنسجُ ثوبَ صبريمن خوافي الطيرِكي يبقى لصيقَ القلبِأنشرهُعلى الهضباتِأعلاماًوأسمعُ صوتَ من نبتوامن الوديانِواجتازوا الدروبَإلى الجرودِ العالياتِلينبتواورداً وريحاناً وسماقاًوطيوناًعلى جفنِ Read more about سينبت الريحان – وفاء ربيع[…]

الموسيقا، أداة تربط المجتمع في زمن الأزمات – ترجمة سنا ربيع

من صحيفة لا كروا الفرنسية (La Croix)المُعالجة الموسيقية ترومور نافاريسي:“توحّدنا الموسيقا بغض النظر عن ثقافاتنا أو تاريخنا أو أصولنا. إنها شيءٌ مشتركٌ بيننا ويجمعنا معاً، يمنحنا الشعور بأننا على قيد الحياة لتقريبنا، حتى لو كنا بعيدين جسدياً عن بعضنا البعض، حتى لو كنا محجورين. إنها طريقة لا نشعر معها بالوحدة أو العزلة.الإصغاء للموسيقا يخلق وينمي Read more about الموسيقا، أداة تربط المجتمع في زمن الأزمات – ترجمة سنا ربيع[…]

خيط من ضوء – فدوى صالح

صوتكِ القادم في عتمة الليليناديني…صوتكِ الذي سبَقَتْه إلى إيقاظيخطواتُ قدميكِ المتعبةأغلقتُ خلف المنبهات بوابات الرحيللأسيرَ خلفكِلأعرف الطريقصوت قضمة التفاح بين أسنانكِ المتباعدةتستكين عليه كل أجهزتي الداخليةأشعر بالإشباعلأنطلق من جديد معكبين دوائر الفراغكما كنت أختبىء في ثوبكوأنا طفلةٌ صغيرةٌحيث العتمة هناك.. خيطٌ من ضوءسأتبعكِوأترك كل العاشقينألاحق أطيافَ روحكالهائمة في الذاكرة البعيدةسأتبعكِمحملة بطفولتيألملم ذكرياتنا المتساقطة منكتعبق مني Read more about خيط من ضوء – فدوى صالح[…]

رامز حسين

الصفحة الأخيرة – تصوّف – رامز حسين

أريد أن أغرق ..أن أعيشك… حد الغرق فيك.. تلك هي رغبتي.. ذلك هو قراري… لا أشبه المجانين أبداََ..أنا أحدهم..أنا كلهم…فيك.. أنت الآن تكتبيني…لا كما تظنين…بل كما أريد أنا..أصابعك الجميلة التي تكتب..هي بين يدي. أكتب روحي….بيديك… أهرب منك إلي..أهرب مني إليك.. أحاول أن التقطك…. ولو لثوان..كل حلم باحتضانك.. يصير آية جميلة… في كتاب مقدس جديد.. معك Read more about الصفحة الأخيرة – تصوّف – رامز حسين[…]