بشار عبدالله حسين

قصائد – بشار عبدالله حسين

برد الصبح مَنقَل حَكيردّي ركاوي البَنّ ليكي فناجين البكيوقفِتْ عَ باب الظنّ جفنِك حكاية ليلكِهوعطرك إلاه، وجَنّ والتّمّ طفل، ومشتكينهر الندي لْ ما كَنّ بحبِّكْ كنيسة مملكِهقلبي جرسها، ورَنّ. **** طَبع العمر عم يكبَروكل ما سنِه بتطِلّ: بيضوج فيّي الطفل ويقلّي:تَعا، لا تفِلّ بشعين يلّلي بيكبَروابيبقوا وَعي عَ الحلّ ضَلَّك كأنّوفيك شِرش جنون عم بيغِلّ Read more about قصائد – بشار عبدالله حسين[…]