جمال الورعة

اعتراف – جمال الورعة

شاختْ سارياتك أيها البحر ولم تنجبْ ثمرةً توحي بالنسيانأشرعةٌ حمراءخضراءبرتقاليةوأيضاً سوداء تبحرُ في الذاكرةتنتفخُ كلّما سمعتْ صفيراًكلّما داعبها نورسٌ أو قبلتها يدُ بحارٍ حزين الآن بعد أن أدركتْ عقمَ السفرجلستْ سبايا البحر البيضاء أصلاًتلملم ثمار عمرٍ ليس بقليلٍ مرّة كانت وشاحاًوأخرى جناحاًحتى أنها لعبت دور فراشةٍ لكن الدّور كان فاشلاً… في المساء كان يصنع من جلدها أشباحاً Read more about اعتراف – جمال الورعة[…]