“لوب – دوب LUB – DUB” – قصة قصيرة – رغد جديد

كم كان موقِفاً رهيباً! ظلّ متسمِّراً طوال اليوم أمام المرآةِ يراقبُ تساوي مستوى وجنتيهِ بعد تلك الصّفعةِ التي جعلت خدّه الأيمن موفوراً بالصّحة والاكتنازِ ليومين على الأقلِّ.كانَ نهاراً ربيعيّاً إذ ألوانُ الحياةِ تتدفّق من كلِّ حدبٍ وصوبٍ، وكلُّ ما هو ثقيلٌ على الرّوحِ والجسد يبدأُ الالتزامَ بحِميةٍ قاسيةٍ: السماءُ تخلعُ عن أكتافِها ذلك المعطفَ الغيميَّ Read more about “لوب – دوب LUB – DUB” – قصة قصيرة – رغد جديد[…]