المُنيرة .. – ليندا ابراهيم

إلى الوفية العزيزة العظيمة التي أشعلت زهر اللوز.. ثمَّ غابت… أمي وهيَ التي مُذْ أذَّنَ الملكُوتُ في بالِ الزَّمانِ باِسْمِهَا، سَجَدَتْ لحَضْرَتِهَا المَواسِمُ والكُرُومْ… وهي التي مُذْ عرَّشَ الظِّلُّ اللَّطيفُ السِّرِّ في دوحاتها، انبثقَتْ بكَامِلِ وَردِهَا، وَتَلَألأتْ كَزَبَرْجَدِ الإصباحِ، فامتلأ النَّسيمُ بِطَلعِهَا، زيتونةً قُدسِيَّةَ الإثمَارِ، والأسرَارِ، والنُّورِ العظيمْ… وهيَ التي ألقت لعرَّافِ الجمالِ بأبجديَّاتِ البنفسجِ Read more about المُنيرة .. – ليندا ابراهيم[…]